جامعة المنصورة تستضيف عالمة الآثار الدكتورة ميلاني بيتكن

استقبل الأستاذ الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث بمكتبه صباح يوم الاثنين الموافق 15اكتوبر2018 عالمة الآثار الدكتورة ميلاني بيتكن

Nike Air Max

 الباحثة بمشروع دراسة مجموعة التوابيت المصرية القديمة بمتحف فيتزوليام جامعة كامبردج.

حيث تضمن اللقاء أوجه التعاون المشترك الذي يمكن أن يتم مستقبلا بالتعاون مع قسم الآثار المصرية القديمة للاستفادة من التقنيات الحديثة والخبرات في مجال البحث الأثري وإدارة المتاحف مما يساهم في رفع كفاة أعضاء هيئة التدريس والباحثين بالقسم. 

في إطار حرص جامعة المنصورة علي تطوير البحث العلمي والاستفادة من الخبرات الدولية من كبري الجامعات العالمية
تحت رعاية الأستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط القائم بعمل رئيس جامعة المنصورة
حضر اللقاء ا. د مها السجيني وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث. وا. د نهال كمال رئيس قسم الآثار المصرية القديمة. وا. د أيمن وهبي مقرر الندوة.حيث تقوم الباحثة بزيارة لجامعة المنصورة من خلال كليه الآداب في ضيافة ا. د رضا السيد احمد عميد كلية الآداب وا. د مها السجين، وا. د نهال كمال ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس بقسم الآثار المصرية القديمة منهم الدكتورة سهير محمد وحيد الدين، الدكتور رفعت عجلان، الدكتور محمد عبد المولي، الدكتورة هبه ماهر.
حيث عرضت الزيارة عدة محاضرات أولها اشتمل علي عرض مجموعه التوابيت المصريه القديمه بمتحف فيتزوليام جامعة كامبردج 

وثانيا حديثها عن افتتاح المشروع الأول اون لاين الجديد لتسهيل دراسة التوابيت بالمتحف وإتاحة الفرصة كاملة للباحث.
ثالثا بعنوان تذكر الموت وهو عبارة فن اللوحات المصريه في عصر الانتقال الأول
وبدأ المحاضرات التعريف بالدكتورة ميلاني بيتكن وما حصلت عليه من مناصب هامه رغم صغر عمرها ومدي مشاركتها في الكثير من المؤامرات والندوات والمنح التي بسببها قامت بتلك الزيارة.

ومن تلك المناصب قائد جولات النهضة ومعرض الفن في جنوب ويلز الجديدة. المتحدث الإعلامي الأسترالي لاستكشاف المجتمع المصري. قائد الجولة في مصر لشركة سفر الخريجين سيدني. مساعد باحث اول في الاقتصاد الفني لاستاذ دافيد ثروسبي بقسم الاقتصاد في جامعة ماكواري.

كما أنها عملت بفريق متخصص بالآثار المصريه والترميم والاصباغ والنجاره والاخشاب. وسوف تتنقل بمصر لإعطاء المحاضرات الخاصه بموضوع الدكتوراه التابع لها بما انها ممثلة عن المتحف فيتزوليام حيث وعرضت نوعين من الأخشاب من حيث اللون والاستخدام والخامه